عاجل

تقرأ الآن:

منطقة اليورو ووزير الخزانة الأمريكية يبحثون في بولندا سُبل احتواء أزمة اليونان


العالم

منطقة اليورو ووزير الخزانة الأمريكية يبحثون في بولندا سُبل احتواء أزمة اليونان

اجتماع ساخن لوزراء المالية الأوروبيين في بولندا يشارك فيه وزير الخزانة الأمريكية تيموتي غايتنر من أجل التوصل إلى حلٍّ لأزمة الديون اليونانية التي تهدد بتفجير منطقة اليورو بكاملها. ويُخشى أن تؤدي هذه الازمة والمشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الأمريكي إلى ركود خطير للنمو الاقتصادي في العالم.

وولفغانغ شوبل وزير المالية الألماني قال على هامش الاجتماع:

“لدينا مشاكل في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، ويتعين علينا، على ضفتي المحيط الأطلسي، أن نحل مشاكلنا من أجل تحقيق استقرار أكبر في أسواق المال، لأننا، ولهذا السبب بالذات، نخشى أن تتراجع التنمية الاقتصادية في العالم”.

أسواق المال شديدة الحساسية لما يجري في اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو، وكل تصرف أو تصريح للمجتمِعين له ارتداداته المباشرة الإيجابية أو السلبية على القيم. فمجرد عقد الاجتماع أدى إلى انتعاش الأسواق مثلما طمأنتها إجراءات اتخذتها 5 بنوك كبيرة من أجل توفير السيولة الضرورية للاقتصاد. فيما عادت المخاوف إلى المتعاملين في بورصة باريس التي تشهد تراجعا منذ ساعات.

صعوبة الظرف تجعل التأخير في احتواء الأزمة اليونانية كفيلا بتقويض حظوظ الخروج منها ويجعل خطط الإنقاذ ومئات المليارات من القروض الأوروبية والدولية غير نافعة.

وقد بدأت بعض الأصوات في أوروبا تنادي بعدم جدوى مساعدة اليونان على غرار وزيرة المال النمساوية التي اعتبرت إعلان إفلاس أثينا حلا ممكنا للخروج من أزمتها.