عاجل

تقرأ الآن:

نتانياهو ذاهب إلى الأمم المتحدة لنصب الكمائن لمحمود عباس


إسرائيل

نتانياهو ذاهب إلى الأمم المتحدة لنصب الكمائن لمحمود عباس

في اجتماعه الأسبوعي بأعضاء حكومته، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتانياهو يعلن أنه ذاهب إلى الأمم المتحدة لعرض وجهة نظر بلاده إزاء الطلب المرتقب للسلطة الفلسطينية الانضمام إلى مجلس الامن الدولي وإعلان قيام الدولة الفلسطينية من جانب واحد.وأوضح نتانياهو أهداف مسعاه الجديد قائلا:

“الذهاب إلى الأمم المتحدة له هدفان. الأول هو ضمان إفشال محاولة (الفلسطينيين) التنصل من المفاوضات المباشرة وسد الطريق في وجه هذه المحاولة في مجلس الأمن، وأعتقد أن هذا يشكل غاية أساسية نحن بصدد العمل على إنجازها. والهدف الثاني هو التدخل في الجمعية العامة لعرض الحقيقة التي نؤمن بها والتي برأيي هي الحقيقة الكاملة، وهي رغبتنا في السلام، وحقيقة أننا لسنا أجانب في هذه الأرض وأن لدينا حقوقا فيها تعود إلى 4 آلاف عام”.

في هذه الأثناء، تظاهرت مئات النساء الفلسطينيات ومعهن عدد من الإسرائيليات قرب معمر قلنديا في الضفة الغربية المحتلة للتعبير عن مساندتهن للمسعى الفلسطيني الأسبوع المقبل لدى الأمم المتحدة من أجل إعلان قيام الدولة الفلسطينية.

بنيامين ناتانياهو قال إن هذا المسعى محكوم عليه بالفشل مسبقا وأنه مقتنع أن واشنطن ستُفشِلُه بممارسة حق النقض في مجلس الأمن، وهو ما هددت به الولايات المتحدة مرارا. وفي هذه الحالة يبقى أمام محمود عباس التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة غير عضوة على غرار الفاتيكان، وهو مسعًى يبدو مضمونا.

حركة حماس غير مقتنعة بهذه المبادرة وترفض تفويض أي قيادة فلسطينية “تريد العبث بالحق الوطني“، كما يعتبر جزء من الشارع الفلسطيني مبادرة عباس مضيعة للوقت لن تكون لها أثارا ملموسة على الأرض، حتى لو نجحت، وسوف تبقى مجرد حبر على ورق.