عاجل

هزيمة انتخابية سادسة يواجهها الائتلاف المحافظ،، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل خلال هذا العام.

ففي انتخابات إقليمية جرت أمس في ولاية برلين الألمانية مني فرانك هينكل، مرشح الاتحاد المسيحي الديمقراطي، وهو حزب المستشارة ميركل بهزيمة أمام عمدة برلين المنتهية ولايته، و هو مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

فرانك هينكل يقول: “ السيدات والسادة، أصدقائي ، اليوم هو يوم نجاح لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في برلين. أصدقائي، لقد حققنا هدفنا الرئيسي من هذه الحملة، ائتلاف الاشتراكيين مع اليسار، لم يعد يتمتع بأغلبية في مدينتنا، بعد هزيمته “

و أظهرت النتائج النهائية للانتخابات أن عمدة برلين الاشتراكي، كلاوس فوفرايت، تمكن هو و حزبه من تحقيق نسبة تجاوزت التسعة و العشرين بالمئة من أصوات الناخبين.

كلاوس فوفرايت: “ إنها نتيجة جيدة، و هي تضعف مرة أخرى المحافظين في هذه المدينة، و أعني الاتحاد الديمقراطي المسيحي و الحزب الديمقراطي الحر معا. إن هذا عقاب على سياسة الحزب الديمقراطي الحر، الذي يريد أن يجعل الناس أغبياء في هذه المدينة مع موضوع اليورو في الأيام الأخيرة، إنهم تلقوا العقاب “

و بهذه النتيجة يصبح الائتلاف، الذي شكله الإشتراكيون مع اليسار غير قابل للاستمرار، غير أنه بات من الممكن تشكيل ائتلاف بين الإشتراكيين و الخضر، كما أنه من الممكن أيضا تشكيل ائتلاف بينهم و بين الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي حصل على أكثر من ثلاثة و عشرين بالمئة من الأصوات.