عاجل

تقرأ الآن:

كتائب القذافي تقاوم في سرت و بني وليد رغم المعارك العنيفة


ليبيا

كتائب القذافي تقاوم في سرت و بني وليد رغم المعارك العنيفة

معارك ضارية اندلعت أمس في مدينتي سرت و بني وليد، المعقلان المواليان للعقيد معمر القذافي، حيث يعتقد أن بعض أبنائه يختبئون فيهما.

في سرت، دخلت الإثنين الحملة العسكرية، للسيطرة على المدينة يومها الخامس من دون بوادر على انتهائها بتسوية أو باستسلام كتائب القذافي، التي تدافع عنها، فيما لا يزال مقاتلو المجلس الانتقالي يطوقون المدينة، و يحاولون خصوصا ضمان أمن الشوارع الرئيسية، للسماح للمدنيين بمغادرتها، بعدما باتوا على بعد أربعين كيلومترا فقط.

أما في بني وليد، حيث يقال إن سيف الإسلام القذافي يقود العمليات القتالية فيها مع مسلحين موالين للنظام السابق، فقد دخل مقاتلو المجلس الانتقالي أطرافها مجددا صباح أمس وسط اطلاق نار كثيف، و هم يخوضون معركة عنيفة من أجل تحريرها من كتائب العقيد.

هذا الطبيب الليبي يقول: “ في الواقع إن كل الثوار أو معظمهم، هم من المدنيين. فهم يعانون من نقص التنظيم و ضعف القيادة”

وعلى الرغم من تقدم قوات النظام الجديد ميدانيا، حيث أعلن أمس المجلس الانتقالي الاستيلاء على المطار و على حصن في سبها، الواقعة في عمق الصحراء من القوات الموالية لمعمر القذافي، إلا أن الشكوك تبقى قائمة بالنسبة للوضع السياسي، بعد فشل قادة ليبيا الجدد في التوصل إلى اتفاق حول تشكيل حكومة انتقالية.