عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في أثينا على خلفية اجراءات التقشف


اليونان

احتجاجات في أثينا على خلفية اجراءات التقشف

الطلبة اليونانيون لم يخفوا معاناة ذويهم جراء إجراءت التقشف في بلادهم، فخرجوا في مظاهرات احتجاجية في العاصمة أثينا، مطالبين بمزيد الدعم لتمويل النظام التعليمي بعد أن بدأت السنة الدراسية، في ظل نقص هام للموارد.

طالب

“تحولت حياتنا الى جحيم. في عائلات أناس تم تسريحهم من عملهم أو هم من ضعفاء الدخل. لم نعد قادرين على توفير ثمن مواد أساسية كالغذاء والكهرباء. ثم إن السنة الدراسية بدأت منذ أسبوع، لكننا نفتقد المدرسين وكذلك الكتب التي قالوا بشأنها إنهم لا يملكون المال لطبعها”.

وقد أجبرت وزارة التربية اليونانية على تسجيل النصوص على دعائم الاقراص الممغنطة، ما جعل المحتجين يرمون بها في اتجاه مبنى البرلمان.

وكانت برامج اصلاح القطاع التربوي تقضي بإغلاق مدارس عمومية، وتخفيض أجور مدرسين وتسريح آخرين ما أدى الى نقص في اطار التدريس.

طالب

“ينتقل كل شخص الآن الى بلدان أخرى بهدف ايجاد عمل، لا أعرف إن كان هذا هو الحل، لكنها اختيار، كثيرون يفعلون ذلك، ومن يذهب، لا يجد سببا للرجوع”.

طالب

“أريد الذهاب الى بلد آخر، لأنني أعتقد أنه لم يعد يوجد مستقبل في اليونان…”

وترتفع نسبة البطالة في أوساط شباب يونانيين الى ثلاثين في المائة، تشمل حاملي الشهائد العليا، في وقت تواجه اليونان ضغوطا من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، إثر موافقتها على الاستفادة من خطة انقاذ مالية، شرع فيها العام الماضي.