عاجل

تقرأ الآن:

سباق مع الزمن لايقاف تنفيذ حكم الاعدام بحق "تروي ديفيس"


العالم

سباق مع الزمن لايقاف تنفيذ حكم الاعدام بحق "تروي ديفيس"

الاعدام بحقنة قاتلة هو المصير الذي ينتظر الأمريكي “تروي ديفيس” مساء اليوم الأربعاء، بعد أن رفض القضاء في ولاية جورجيا اصدار العفو عنه، رغم التعبئة الدولية الكبيرة ضد تنفيذ العقوبة.

وكان ديفيس أدين اثر اتهامه بقتل الشرطي “مارك ماكفيل” عام تسعة وثمانين في سفانا.

أصبح ديفيس رمزا لمناهضة حكم الاعدام، ونموذج الأسود المحكوم ظلما، بعد الاخطاء الكبيرة التي عرفتها أطوار المحاكمة، لأن سبعة شهود من أصل تسعة ممن كانوا في صف الاتهام، تراجعوا عن أقوالهم منذ محاكمته، قائلين ان ديفيس لم يطلق النار على الشرطي، كما أنه لم يعثر في يوم ما على سلاح الجريمة أو ترفع أي بصمات.

كذلك فان تقارير من بعض الشهود تفيد أن شخصا آخر اعترف بارتكاب الجريمة، ورافق ذلك صدور تقارير عن سوء سلوك أفراد للشرطة، ومؤيدوا الغاء حكم الاعدام يرون أن القضاء الأمريكي على وشك اعدام شخص قد يكون بريئا.

هذه عوامل جلبت أنظار العالم، وجعلت شخصيات عالمية تقف الى جانب “ديفيس” ضد تنفيذ حكم الاعدام، اذ أن ظروف اتهامه أضحت تحيط بها الكثير من الشكوك، ويخشى أن يكون تنفيذ الحكم خطأ فادحا، لا يمكن اصلاحه.