عاجل

عاجل

الحادي عشر من ايلول-سبتمبر: حياة وموت بطل

تقرأ الآن:

الحادي عشر من ايلول-سبتمبر: حياة وموت بطل

حجم النص Aa Aa

بطولة ، وصداقة ، وحرب ، وحب، هي مواضيع اوبرا (قلب جندي).

عرضت عشية الذكرى العاشرة للحادي عشر من ايلول-سبتمبر،في سان فرنسيسكو.

هذه الأوبرا المعاصرة تتناول قصة حياة الجندي الأمريكي، البطل والضحية (ريك ريزكورلا.

في هذه الأوبرا التي اتخذت من الهجمات الإرهابية التي غيرت وجه العالم ، نقطة الانطلاق، هناك قضايا رئيسية أخرى.

تقول المخرجة فرنسيسكو زامبيلو:

“اعتقد انه من المهم التأكيد على انها ليست مجرد قصة الحادي عشر من ايلول-سبتمر ، من المهم احياء هذه الذكرى. ،ولكن هذا العمل يذهب الى أبعد من هذا الحدث. لا أريد ان يقتصر على الهجمات فقط.”

“لأنها تطرح اسئلة مثل:ما هي أميركا؟ ما هو مكاننا في العالم؟ كيف نكرم كل أولئك الذين سقطوا وماتوا من أجل الديمقراطية؟هناك ايضا موضوع المسيحية والإسلام ،ما سبب هجمات الحادي عشر من ايلول ؟ ما هو قلب الجندي؟ “

كان ريك رازكورلا هو المسؤول عن الامن في مكاتب مورغان ستانلي ، في البرج الجنوبي. تمكن من اجلاء الفين وسبعمئة شخص 2700 .وحين عاد الى المبنى للتأكد، انهار المبنى فلم يعد.

توماس هامبسون:

“الأبطال هم أشخاص طبيبعون جدا، هم اولئك الذين في اللحظة المناسبة وفي اللحظة الضرورية، لهم القدرة والقوة على تجاوز ما هو طبيعي بسبب الأزمة والخطر لضرورة حماية حياة من حولهم على الفور. ريك ريزكورلا قام بأشياء غير عادية وقصتة كبيرة، لكنه كان مجرد شخص نرغب بمعاشرته، رجل لطيف، لقد كان رجلا طيبا. “

الأوبرا تتحدث ايضا عن الصداقة بين ريك ودان هيل، رفيقته في حرب فيتنام والتي وقفت معه في السراء والضراء.

على الصعيد الشخصي، انها ايضا قصة الحب التي جمعت بين ريك الذي كان في منتصف العمر وسوزان.

فرنسيسكو زامبيلو:

“انهم عشاق في الخمسينات من العمر، كالعروض البوهيمية مثلا حيث ميمي ورودولفو في العشرينات ، لكن اين هم الاشخاص الذين في الخمسينات ؟ انها سن متوسط ​​اعمار جمهورنا. اعتقد انه من المثير رؤية اشخاص يتعارفون وهم في الثامنة والخمسين وفي الخمسين من العمر فيبقوا معا”

ولكن صباح الحادي عشر من ايلول -سبتمبر للعام الفين وواحد 2001/9/11 تحت سماء شديدة الزرقة، توقفت حياة ريك وهو في الثانية والستين، مع الكثير غيره.

توماس هامبسون:

“اعتقد انه لم يكن لديه أي خيار ، انه لم يتردد مطلقا في العودة الى البرج لإنقاذ الناس.

لكن اعتقد بانه كان يظن ان الوقت كاف. لا أحد كان يعتقد أن هذه الأبراج ستنهار في الساعة الواحدة بعد الظهر.

ذهب ريك لأنه لم يكن متأكدا ان الذين كانوا في عهدته قد خرجوا من المبنى ، كان يمشي بكامل قدراته. كان ما يزال قويا .هكذا كان ريك ريزكورلا Rick Riscorl.

بإمكانكم الإستماع إلى مقاطع من أوبرا “قلب جندي” لكريستوفر تيوفانديس و دونا دي نوفيلي