عاجل

جدل جديد في الولايات المتحدة بعد افتتاح مركز إسلامي قرب “غراوند زيرو” موقع اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2011 حيث كان ينتصب مركز التجارة العالمي في نيويورك.

و رغم أن المشروع يلقي دعما من رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج والرئيس الامريكي باراك اوباما، لكن معارضيه يرون انه يشكل إهانة ما يزيد من مخاوف تصاعد موجة الاسلاموفوبيا و التخويف من الإسلام و المسلمين.

و في ظل موجة من الخطاب الإعلامي و الديني المعادي للإسلام في الولايات المتحدة،و تكرر حوادث استهداف المساجد و المسلمين،وضعت الشرطة المركز تحت حراسة أمنية مشددة خوفا من تعرضه لأعمال انتقامية.