عاجل

الولايات المتحدة سوف تستخدم حق النقض “الفيتو” لاحباط أي تحرك في مجلس الأمن، للاعتراف بالدولة الفلسطينية، هذا ما أبلغه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، خلال لقاءهما مساء أمس في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

أوباما حث عباس على العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل. إسرائيل التي التقى أيضا رئيس وزرائها، بنيامين نتنياهو، بالرئيس الأمريكي في نيويورك.

اللقاء كان فرصة قدم فيها نتنياهو شكره لأوباما على الخطاب الذى ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، واصفا الخطاب بأنه” وسام شرف” على صدر أوباما، الذي أثبت وقوفه و دعمه الكامل لإسرائيل.

في أثناء ذلك أعلن عضو اللجنة التنفيذية، لمنظمة التحرير الفلسطينية، نبيل شعث أن الفلسطينيين مستعدون “لاعطاء وقت” لمجلس الأمن، ليدرس طلب انضمام دولة فلسطين كعضو إلى المنظمة الدولية.

المسعى الفلسطيني و رغم رفضه من طرف بعض الأطراف سواء في الداخل الفلسطيني أو خارجه يلقى تأييد الكثيرين، حيث خرج أمس عشرات الأشخاص في مظاهرة مؤيدة لخطوة عباس أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك، و غير بعيد عن هذا المقر أيضا، خرج المئات من المؤيدين لإسرائيل، و ما أكثرهم في بلاد العام سام.