عاجل

تقرأ الآن:

الآلاف في جنازة رباني والحزن يعم البلاد


أفغانستان

الآلاف في جنازة رباني والحزن يعم البلاد

شيع آلاف الأشخاص جثمان الرئيس الأفغاني السابق برهان الدين رباني الذي اغتيل منذ ثلاثة أيام عندما فجر رجل نفسه بقنبلة أخفاها في عمامته.

أثناء الجنازة تعالى البكاء والصيحات المنددة بطالبان والولايات المتحدة وحتى بباكستان التي نعتها المشيعيون بالعدو. عبد الله عبد الله زعيم المعارضة والمرشح الرئاسي السابق كان ضمن المشيعيين، وحمل هو أنصاره بشدة على الرئيس الحالي حامد كرزاي.

شغل رباني قبل اغتياله رئاسة المجلس الأعلى للسلام المكلف بإدارة المفاوضات مع حركة طالبان. ويعد كثير من المراقبين وفاته نكسة لتلك الجهود المستمرة منذ أكثر من عام لإحلال السلام وتضييق هوة الاختلاف بين العرقيات الكثيرة في البلاد.

شهدت الجنازة وجودا أمنيا مكثفا خشية أن تشن حركة طالبان هجمات انتحارية على المشيعيين وأنصار برهاني.