عاجل

الروح الفلسطينية ارتفعت شامخة بعد كلمة الرئيس محمود عباس امام الجمعية العامة للامم المتحدة، التي تحدى فيها الضغوطات الامريكية والاسرائيلية لثنيه عن تقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين التي بعثت من جديد.

بالامس اضيئت الشمعة الاولى للدولة الفلسطينية، الجميع شاهد الفرحة والدعم في الشارع الفلسطيني المقدم للرئيس محمود عباس يقول مواطن فلسطيني من الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما اضاف آخر متفائلا ان الفلسطينيين هم اصحاب حق شرعي ومن حقهم العيش كباقي الشعوب والدول.

في القدس الغربية اتسمت آراء الاسرائيليين بالتطرف وعدم الاهتمام بخطاب الرئيس الفلسطيني الذي يريد تعزيز مكانته بحسب البعض.

“اما ان تنتصر وتؤسس دولة، او ان تجلس للتفاوض، قطعة من الورق لن تساعدهم، وهي نكتة”.

“هناك شعور قوي يعتمرني ان عباس اراد تقوية مكانته ونفوذه، لن تكون هناك مشكلات او عنف وفي الدولة الفلسطينية هناك قائد”.