عاجل

بعد خطابه التاريخي امام الجمعية العامة للامم المتحدة الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعود الى رام الله، كان في استقباله اعداد غفيرة من الفلسطينيين تجمعوا بمقر المقاطعة، بعد الفرحة الغامرة التي عمت الاراضي الفلسطينية من خارطة الطريق التي وضعها عباس امام الجمعية العامة.

وقال عباس لمستقبيله انه اكد للجميع ان تحقيق الحقوق يتم عبر الطرق السلمية والمفاوضات لكن تلك المبنية على الشرعية الدولية ووقف كامل للاستيطان.

قبل كلمته المقتضبة توجه عباس الى ضريح الزعيم الراحل ياسر عرفات ووضع اكليلا من الزهور، عباس قال ان المسيرة الدبلوماسية الفلسطينية قد بدات وان الربيع الفلسطيني المقاوم سلميا موجود هنا. بنيامين نتياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي دعا الفلسطينيين الى اجراء مفاوضات دون شروط مسبقة وهو ما يرفضه الفلسطينيون، اللجنة الرباعية الدولية وكانها صحت من غفوتها الطويلة تقدمت باقتراح لاستئناف المفاوضات يهدف للتوصل الى اتفاق نهائي مع نهاية العام الفين واثني عشر.