عاجل

مصادمات وقعت بين مئات المتظاهرين من هنود الأمازون والشرطة البوليفية، التي قامت بتفريقهم واعتقال عشرات منهم، خلال مسيرة نظمت في قرية “يوكومو“، احتجاجا على إقامة طريق سريع، يربط بين وسط البلاد وشمالها، مخترقا محمية “تيبنيس” الطبيعية.

المصادمات أدت الى اصابات بجروح خاصة في صفوف المحتجين، الذين يعارضون إقامة الطريق، معتقدين أنه سينهي نمط حياتهم القائم على الصيد والقنص في الغابات المحمية، ويقول المنتقدون إن الطريق الجديد سيشجع على البناء الفوضوي، ومسح الغابات.

وتهدد المظاهرات الأخيرة بتقسيم القاعدة الشعبية للرئيس “ايفو موراليس” الاشتراكي، الذي يعتبر نفسه مدافعا عن حقوق السكان الأصليين، الذين يبلغ عددهم في محمية “تبنيس” الطبيعية حوالي خمسين ألف شخص.

وكان الرئيس “موراليس” أعلن اجراء استفتاء في عدد من المحافظات المعنية بالمشروع، الذي يمتد على مسافة ثلاثمائة كلم.