عاجل

عاجل

"درايفر" في قاعات السينما إبتداءً من الخامس من تشرين الأول-أكتوبر

تقرأ الآن:

"درايفر" في قاعات السينما إبتداءً من الخامس من تشرين الأول-أكتوبر

حجم النص Aa Aa

يبدو أنّ ريان غوسلينج الذي بات يُعدّ أحد قلوب سينما هوليوود النابضة، لم يعد يتردد

في تقمص أدوار العنف، كما هو الحال بالنسبة لفيلمه الأخير “درايف” الذي لا يخلو من بعض المشاهد العنيفة.

في فيلم “درايفر” جسّد غوسلينغ دور مغامر بارع يتورط في عملية سرقة سرعان ما تنقلب فيها الأمور. فيلم شديد الإثارة، وغوسلينغ يؤكّد أنّ لديه دائما بعض الأشياء التي يودّ القيام بها.

ريان غوسلينغ قال عن حبه للسينما:

“حسنا، لقد أردت دائما تجسيد أدوار أفلام جون هيغز العنيفة. أحب أفلام جون هيغز. أعشق فيلم “ الحسناء في اللون الوردي“، اعتقدت دائما أنه الفيلم الأجمل، وعندما قرأته، قلت إنني أملك القدرة على تجسيده. إلاّ أنّ إيجاد مخرج يُفكر بنفـس الطـريقة، يُعتبر تحدياً حقيقياً، تعلمون ذلك “.

طريق السائق تتقاطع فجأة مع إيرينا وإبنها الصغير. في هذا الفيلم يظهر غوسلينغ قليل الكلام، مثلما تعودنا على مشاهدته.

وعن الكلام وسط افيلم قال غوسلينغ:

“ لا أعتقد أننا بحاجة إلى كـل هذا الحديث في الأفلام، أحيانا تصل إلى هدفك بمنتـهى السهولة دون أن تقول شيئاً. لأنّ الجمهور ذكي وبإمكانه أن يرى ما يشعر به البطل. بالنسبة لي، أعتقد في بعض الأحيان أنه يحصل مصدر ارتياح حقيقي لمجرد أن يتخذ المشاهد رأيه وإنطباعاته الخاصة حول ما يعيشه أبطال الفيلم”.

بإمكانكم مشاهدة فيلم “درايفر” في قاعات السينما الأوربية إبتداءً من الخامس من شهر تشرين الأول-أكتوبر.