عاجل

عاجل

ردود فعل متباينة على قرار العاهل السعودي منح المراة حقوقا سياسية

تقرأ الآن:

ردود فعل متباينة على قرار العاهل السعودي منح المراة حقوقا سياسية

حجم النص Aa Aa

بين مرحبة ومتحفظة تباينت ردود الفعل على قرار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز هذا الاحد منح المراة حقوقها السياسية من خلال مشاركتها في مجلس الشورى عضوا والمجالس البلدية ترشيحا واقتراعا اعتبارا من الدورات المقبلة.

الدكتورة فوزية أبو خالد المتخصصة في علم الاجتماع السياسي في جامعة الملك سعود، تقول : “اعتقد انه بفضل هذه القرارت سيكون لدى المراة السعودية مساحة للمشاركة السياسية وذلك للمرة الاولى في تاريخ السعودية منذ تاسيس المملكة العربية السعودية.”

يشار الى ان مجلس الشورى كان قد اقر توصية مطلع شهر يونيو الماضي تدعو الى اشراك المراة وفقا لضوابط الشؤيعة في انتخابات المجالس البلدية مستقبلا وليس تلك التي ستجري الخميس المقبل.

مسعود شجرة من اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان يقول:

“بصراحة، في البداية اعتقدت ان هذا القرار هو مجرد مزحة، لأنه ياتي في مجتمع مثل المجتمع السعودي حيث لا أحد قد حصل على شيء..؟

سياسيا الواقع هو دكتاتورية كلية وبالتالي النساء سيوصوتن لماذا؟ لمن سيتولى تشغيل الشؤون البلدية والمحلية . “

وفي الواقع تنتظر المراة السعودية الكثير من الحريات والحقوق. فهي لا تزال في حاجة الى ولي أمر ذكر او محرم لاتمام كل معاملاتها بما في ذلك الحصول على جواز سفر والسفر بمفردها. كما انها لا تزال محرومة من قيادة السيارات لكن الملك لم يتطرق الى قيادة المراة للسيارة.