عاجل

تقرأ الآن:

اضرابات في اليونان واحتجاجات ضد اجراءات التقشف الجديدة


اليونان

اضرابات في اليونان واحتجاجات ضد اجراءات التقشف الجديدة

اليونانيون يواجهون موجة من اضرابات وسائل النقل، مع بداية أسبوع يتزامن مع زيارة لجنة من الاتحاد الأوربي وصندوق النقل الدولي، والبنك المركزي الأوروبي، المعروفين بالترويكا الى أثينا، لمراجعة الضرائب وتحديد اذا كان البلد يستطيع تفادي العجز عن تسديد ديونه.

وتأتي اجراءات التقشف الجديدة التي اعدتها الحكومة من أجل تأمين ضخ الجهات المانحة مساعدات جديدة، بنحو ثمانية مليار يورو الى اليونان، ومن بين تلك الاجراءات رفع الضرائب العقارية والاستغناء عن خدمات ثلاثين ألف موظف، ما سيخفض رواتبهم الى نحو ستين في المائة.

عاملة يونانية في القطاع الخاص

“لا أنتظر شيئا من دولة لم تساهم بشيء من أجل التعليم، والصحة وبقية المناطق…لقد عملت طيلة اثنين وعشرين عاما في القطاع الخاص، وليس ممكنا أن يطلب مني المزيد”

متقاعد يوناني

“كل هذا هو بسبب خطئنا، فمنذ أن وقعت الحكومة المذكرة، فانها لم تنفذ أي اجراءات الى حد الآن. ألا يوجد حل غير الضرائب ورواتب العمال والمتقاعدين؟ هذا أمر فظيع”.

وكانت مصادمات وقعت بين آلاف المتظاهرين والشرطة مساء يوم الأحد، أمام البرلمان وسط أثينا، احتجاجا على الاجراءات التقشفية الجديدة التي اتخذتها الحكومة اليونانية.

وكانت الجهات المانحة سبق وأن ساعدت اليونان والبرتغال وارلندا، من خلال عمليات انقاذ مالية، ويريد المسؤولون وضع حد لانتشار الأزمة التي قد تمتد الى ايطاليا واسبانيا، وربما الى أبعد من ذلك.