عاجل

عاجل

اسبوع حاسم بالنسبة لليونان

تقرأ الآن:

اسبوع حاسم بالنسبة لليونان

حجم النص Aa Aa

تستعد المانيا و فننلدا للتصديق على دعم مالي جديد من شأنه أن يكون متنفسا بالنسبة للاقتصاد اليوناني في وقت ما تزال تناقش فيه التعهدات المرافقة لخطة الانقاذ الاولى.

اماديو تارديو الناطق باسم المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية اولي رين اعلن ان “هناك تصويت حاسم مقبل نأمل ان يكون إيجابيا و حاسما من اجل تحقيق الاستقرار المالي في منطقة اليورو ككل ، من البرتغال إلى ألمانيا ،و من فنلندا الى اليونان”.

خارطة طريق لانقاذ اليونان تأجلت من نهاية ايلول سبتمبر الى منتصف تشرين الاول اكتوبر. خطة الإنقاذ الجديدة تمثل أكثر من مئة و تسعة بلايين يورو تقدم لدعم اليونان من خلال صندوق الاستقرار الأوروبي و اثينا لا تزال تنتظر الدفعة السادسة من خطة الإنقاذ الأولى. وقال وزير المالية اليوناني ان بلاده سوف تحتاج الى المزيد من المال على وجه السرعة في اواسط الشهر المقبل.

المستشار الاقتصادي لوزير الخارجية اليوناني سئل عن جاجة اليونان الى المال في منتصف تشرين الاول اكتوبر فأجاب:“ستفتقر اليونان الى المال اذا لم تتحقق الاصلاحات فتنقطع الامدادات بالنقود من قبل الشركاء في اوروبا و سيكون ذلك بمثابة كارثة على الجميع وعلى اليونان ، ولهذا السبب سنقوم بكل ما يلزم لتنفيذ البرنامج الاصلاحي و الاستمرار بالحصول على الدعم المالي المقبل اللازم”.

سلوفاكيا و فنلندا هي من بين البلدان التي لم تقرر بعد كيف ستصوت و هي مبدئيا ضد اية مساعدات جديدة في حال لم تقدم اليونان ضمانات واضحة بشأن الاصلاحات وسبل تنفيذها .

مقابلة مع الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب.

فنلندا هي من الدول الاوروبية التي ستطرح للتصويت في برلمانها مشروع توسيع صلاحيات الصندوق الخاص بمنطقة اليورو. بول هاكيت من يورونيوز قابل الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب.

بول هاكيت:“السيد ستوب اهلا بكم في يورونيوز هل انتم واثقون من تمرير المشروع في البرلمان الفنلندي“؟

الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب: “لدينا اغلبية واسعة في البرلمان تقدر بمئة و عشرين نائبا من اصل مئتين فالثقة موجودة بتمرير المشروع”.

بول هاكيت:” حتى و لو تم التصويت و الثقة موجودة بانكم لن تزيدوا من الاعباء الضريبية على الفنلنديين فهنالك شعور مغاير في فنلندا”

الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب: “هنالك شعور بعدم المساواة و لهذا السبب وردت من فنلندا عدة ملاحظات الى الاتحاد الاوروبي خلال الاشهر القليلة الماضية . هنالك في منطقة اليورو عدة قوانين كانت تسمى اتفاق الاستقرار و يعني ان يكون ادخار في الاوقات المثمرة لكي يعوض عن الاوقات الصعبة و هذا ما لم تتقيد به كافة الدول الاعضاء و هو امر اثار حفيظة الفنلنديين”

بول هاكيت:“هلسنكي تطالب بضمانات مقابل ضمان المزيد من المساعدات لليونان فكيف ستتسهل الامور بالنسبة لما يحاول ان يعمله صندوق النقد الدولي و الاتحاد الاوروبي؟”.

الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب: “اعتقد ان قضية الضمانات قد نوقشت منذ اشهر و هي جزء لا يتجزأ من حزمة المساعدات و اعتقد ان الامور في النهاية ستكون مرضية لفنلندا و لجميع المعنيين الاعضاء في الاتحاد الاوروبي”

بول هاكيت:“هل يمكن ان تكونوا اكثر تحديدا كيف ترون الحلول؟”

الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب: “من الصعب ان ان تكون الصورة اوضح لان المفاوضات جارية لكن بالامكان الاختصار على الشكل التالي اولا نحن نريد ضمانات اضافية جانبية ثانيا لدينا الاتفاق الموقع مع مع اليونانيين و ثالثا اعتقد اننا بصدد خلق نموذج واضح من التعامل و هو ما وجدناه حاليا”.

بول هاكيت:” الاسبوع الماضي شهد استخدام حكومتكم حق النقض فتم رفض انضمام بلغاريا و رومانيا الى حدود شنغن .

الى اي حد تأثر هذا القرار بالوضع الداخلي الفنلندي و بسياسات اليمين المتطرف ؟”

الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية اليكس ستوب: “‘الدعوات كانت على السواء من اليمين و من اليسار المتطرف. لكن باختصار أعتقد أن المخاوف الداخلية اثرت على جدول الأعمال الأوروبي. فنلندا ، السويد ، فرنسا ، المملكة المتحدة وهولندا وبلجيكا كلها تأثرت وتأثر بها الجميع. ليس هناك شك في ذلك. نحن في الشمال في غاية التأييد لأوروبا. نؤمن بالاتحاد الاوروبي و ونقدر ما اعطانا و هو افضل ما حدث لنا على الصعيد الخارجي. ولكن الاحباط ينبع من حقيقة أنه إذا كان لديك مجموعة من القواعد وكان اتفاق على اتباعها ينزعج الكثير من الناس اذا لم يعمل بما اتفق عليه . وهذا هو نوع من رد الفعل لدى الناس. علينا الالتزام بقواعد اليورو و بقواعد شنغن فاذا كان لبلد مشكل مع تطبيق نظام اليورو و مشكل مع نظام شنغن و مشكل في معالجة الفساد ومشكل مع سيادة القانون فيجب اصلاح كل ذلك قبل الدخول الى شنغن’‘

يورونيوز بول هاكيت:”: ‘‘اليكس ستوب ، شكرا جزيلا’‘

اليكس ستوب : ‘‘شكرا’‘