عاجل

خلال منتدى عقد الإثنين في سيليكون فالي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أكد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أن الأزمة في منطقة اليورو “ترعب العالم” أجمع، و السبب هو عدم قدرة الأوروبيين على اعادة تنظيم مصارفهم.
و قال أوباما: “ إنهم يعيشون أزمة مالية “ترعب العالم” بأسره، و يحاولون اتخاذ اجراءات بناءة، لكنها لم تكن بالسرعة المطلوبة “
قلق واشنطن المتزايد تجاه أزمة منطقة اليورو، كان قد عبر عنه وزير الخزانة الأمريكي، تيموثي غايتنر، خلال مشاركته في السادس عشر من الشهر الجاري في اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في بولندا، حيث أعرب عن قلقه حيال انقسام الأوروبيين في مواجهة أزمة الديون.على صعيد آخر ألمح أمس البيت الأبيض إلى أن الكونغرس الأمريكي قد يبت في خطة انعاش الاقتصاد، التي اقترحها الرئيس، أوباما الشهر المقبل.