عاجل

في حضور المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اكد رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو في برلين هذا الثلاثاء على ان اليونانيين يبذلونجهدا خارقا للخروج من الازمة.

باباندريو وصف امام النواب ومجموعة من رجال الصناعة الالمان ان الانتقادات المستمرة الموجهة الى بلاده مخيبة للامال.

باباندريو سعى الى اقناعهم بتاييد الخطط الاوروبية الداعمة لليونان.

“ قبل كل شيء لدى اليونان امكانيات كبيرة. نحن لسنا بلدا فقيرا ولكنه بلد تساء ادارته. والان الوقت ليس مناسبا لاعادة بناء الجدران في اوروبا. يجب ان تمضي اوروبا قدما نحو التكامل المستمر والبناء المتين للعدالة الاجتماعية والنمو المستدام.”

زيارة باباندريو الى برلين تاتي قبيل تصويت مهم هذا الخميس في البرلمان الالماني بشان الية انقاذ الدول الاعضاء في منطقة اليورو والمثيرة للجدل في المانيا.

تقول ميركل:

“ يخطىء من يعتقد انه يستطيع بمفرده العمل على تحقيق الازدهار على المدى الطويل. انه اذا ما ساءت احوال اوروبا فان احوال المانيا ستسوء على المدى المتوسط. هذه هي القاعدة الاساسية التي يجب الالتزام بها.”

مئات اليونانيين تحولوا الى برلين وتجمعوا امام مقر اتحاد الصناعات الالمانية للتظاهر ضد اجراءات التقشف وشروط الاصلاح التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي.