عاجل

تقرأ الآن:

االتوتر يعود من جديد بين كوسوفو وصربيا


كوسوفو

االتوتر يعود من جديد بين كوسوفو وصربيا

التوتر يعود من جديد الى المنطقة الحدودية بين كوسوفو وصربيا، فقد خرج مئات المتظاهرين الصرب للتعبيرعن غضبهم من تفكيك الحواجز التي وضعوها على الطرقات الثانوية، المؤدية الى معبر يارنيي الحدودي .

يأتي ذلك، بعد ان اندلعت إشتباكات قرب هذا المعبر الحدودي، حيث قامت قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الطلسي-كفور- بإزالة المتاريس التي نصبها الصرب في المعبر، ما اثار غضبهم.. يقول احد المتظاهرين:” الصرب ليسوا خائفين ، عدد المتظاهرين قرب الحاجز كان كبيرا جدا هذا اليوم، وهم مستعدون لتقديم ارواحهم اذا لزم الأمر، نحن لن نستخدم السلاح او القوة ولكن لن نرضخ للعدو.”

و كان ستة عشر متظاهرا صربيا قد اصيبوا خلال الإ شتباكات مع قوات حلف الأطلسي، اضافة الى اربعة جنود من الحلف، فيما طلبت بلغراد تعليق المفاوضات مع بريشتينا في بروكسيل، بسبب أحداث العنف .

الحلف الأطلسي، عزز قواته حول المعبر الحدودي وهو ما دعمته حكومة كوسوفو حيث يقول رئيس الوزراء الكوسوفي هاشم تاتشي:“سنواصل تفكيك الحواجز، و لن تقف اية عقبة امام توسيع سلطة حكومتنا.”

و في ميتروفيتشيا ، المدينة المقسمة بين السكان الصرب شمالا والألبان جنوبا اصيب اربعة شبان البان في اشتباكات مع مجموعات صربية.