عاجل

تقرأ الآن:

مقتل مزيد من المدنيين السوريين والجيش يتعقب المنشقين


سوريا

مقتل مزيد من المدنيين السوريين والجيش يتعقب المنشقين

خمسة عشر مدنيا سوريا من بينهم أكاديميان على الأقل قتلوا منذ أمس الثلاثاء على أيدي قوات الأمن، خلال عمليات تفتيش وسط البلاد وشمالها، حيث هاجمت القوات السورية مدن الرستن وحمص وادلب، مدعومة بالدبابات والمروحيات لملاحقة الجنود المنشقين عن الجيش والذين يقفون الى جانب المتظاهرين ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وبحسب نشطاء سوريين فإن الجنود المنشقين نجحوا في استهداف دبابتين بالصواريخ في المدينتين المذكورتين وتصدوا لمليشيات تعرف “بالشبيحة”.

في الأثناء يتهم النظام السوري الغرب بمحاولة نشر الفوضى في سوريا، بهدف تفكيك هذا البلد على حد ادعاء وزير الخارجية وليد المعلم، خلال كلمته في الأمم المتحدة يوم الاثنين الماضي، قائلا إن المظاهرات المناظهة للسلطة أضحت مبررا للتدخل الخارجي.

في الأثناء يحاول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي فرض مزيد من الضغوطات، باتجاه التهديد بفرض مزيد من العقوبات ضد نظام الأسد، بسبب قمعه للمظاهرات التي أدت الى مقتل نحو ألفين وسبعمائة شخص، ولا يتوقع أن تصدر عقوبات عاجلة، خاصة بسبب معارضة الصين وروسيا.