عاجل

التجارة الحرة: ستوفر أم ستقتل فرص العمل؟

تقرأ الآن:

التجارة الحرة: ستوفر أم ستقتل فرص العمل؟

حجم النص Aa Aa

“مرحبا انا كريس بيرنز، مرحبا بكم في Network اننا برفقة من هم في قلب الحدث للخوض في صلب الموضوع. لكن انتبهوا يجب الاجابة خلال 25 ثانية أو أقل.. أو، شاهدواعن ما نتحدث اليوم.”

الاحتجاجات المريرة بل العنيفة في بعض الأحيان. في خضم الأزمة الاقتصادية والمالية ، والتجارة الحرة والعولمة، كلمات غير محببة لكثير من الأوروبيين. بعض هذه البلدان التي تنتقد العولمة، تستفيد من الأسواق العالمية . ففي الاتحاد الأوروبي ، حيث التداول الأكبر في العالم، سجلت الصادرات 1.8 ٪ من النمو في عام 2010.

على الرغم من الفوائد ، فالتجارة الحرة مهددة..فظهور الاقتصاد القومي دعا البعض الى الاعتقاد بعدم فائدة ألمحادثات التجارية في جولة الدوحة برعاية المنظمة العالمية للتجارة.

الاتحاد الأوروبي يتفاوض مع القوى الاقتصادية الأخرى على اتفاقيات ثنائية للتجارة الحرة ، ولكن بعض القطاعات تخشى ظهور السلع الأرخص من اسعارها. العمال يخشون فقدان وظائفهم و البطالة. النمو البطئ في أوروبا بحاجة ماسة إلى أسواق عالمية تجرجها من الازمة “.

“معنا في هذه الحلقة من Netowrk هنا من بروكسل، كاريل دي غوش ، المفوض التجاري. كان يدير محفظة المساعدة الانسانية والتنمية.

برناديت سيكول، الأمين العام لاتحاد النقابات الاوربية التي ترى انه على اوربا التصرف بسرعة لتجنب رؤية عمالها “ كفطعة معدنية للمقامرة في نوادي مقامرة الرأسمالية” .

راينالهد كويك، رئيس مجلس ادارة واقتصاد مفاوضات التجارة الحرة. الذي يدعو إلى المزيد من الإصلاحات الهيكليه من اجل تنافس أفضل في الاقتصاد العالمي أمام الأسواق الناشئة السريعة النمو والتي تحتاجها أوروبا ايضا .