عاجل

تدنت نسبة البطالة في ألمانيا خلال الشهر الجاري إلى مستوى قياسي جديد وذلك إلى ست نقاط وستة أعشار نقطة مئوية من سبع نقاط سجلت في يوليو تموز وأغسطس آب الماضيين، ما يشير إلى عدم تأثر الاقتصاد الألماني بالأزمة التي تعصف بمنطقة اليورو.

قال رئيس الوكالة الفيدرالية للعمل فرانك يورغن فايز: “سوق العمل واصلت تحسنها رغم المخاطر على النظام المالي العالمي ورغم التقلبات في أسواق المال”.

ورغم تباطؤ نمو الاقتصاد الألماني في الربع الثاني، تظل الحكومة الألمانية متفائلة حيث إنها تتوقع ارتفاع نسبة النمو إجمالا خلال العام الجاري إلى قرابة ثلاث نقاط مئوية.