عاجل

عاجل

البرازيل توقف بثَّ إعلان تجاري للملابس الداخلية لـ: "عدم احترامه" المرأة

تقرأ الآن:

البرازيل توقف بثَّ إعلان تجاري للملابس الداخلية لـ: "عدم احترامه" المرأة

حجم النص Aa Aa

الوزارة البرازيلية للسياسات حول المرأة توقف بث إعلان إشهاري تظهر فيه عارضة الأزياء الرازيلية المليارديرة جيزيل باندشن بملابس داخلية تتحدث بلهجة فيها الكثير من الإغراء إلى زوجها معتذرةً عن إنفاقها كل المال الموجود في رصيده البنكي.

جيزيل باندشن صَّورتْ الإعلان لفائدة شركة “هوب” (أمل) البرازيلية للملابس النسوية الداخلية.

الوزارة تشدد على أن هذا الإعلان يكرس النظرة النمطية إلى المرأة كمتعة جنسية في يد زوجها ولا يحترم التقدم المُحرز في مجال مكافحة التمييز على أساس الجنس.

يحدث ذلك، بعد أشهر من تولي امرأة رئاسة البرازيل.

كارولينا بريتو إحدى النساء البرازيليات المقيمات في سلفادور تعلق على هذا الإعلان لإشهاري قائلة:

“أعتقد أن الإعلان طريف. أعترض على مضمون الرسالة الدعائية ، لكنني أرى أنه طريف أكثر منه عدائي. أنا ضد مقص الرقابة”.

وتقول لوانا ميسكيتا الطالبة المتخصصة في الحقوق:

“أعتقد أن التمييز على أساس الجنس لم يعد موجودا حاليا. إننا نعيش في عالم ليبرالي”.

أما المحللة باوْلا ميراندا فترى أن:

“المضمون والشعار يجب ن يكونا في غاية الذكاء. الأمور تسير هكذا. يجب علينا كنساء أن نستغل كل إمكانياتنا”.

هذا الإشهار بدأ يُبَث في العشرين من الشهر الجاري على المواقع الإلكترونية وعلى شاشات التلفزيون.

شركة “هوب” للملابس الداخلية قالت في رد فعلها إنها أرادت بهذا الإعلان أن تُعبِّر بطرافة عن أساليب الغواية لدى النساء البرازيليات وليس الانتقاص من قيمتهن.