عاجل

أكثر من الف متظاهر خرجوا محتجين على اوضاعهم الاقتصادية السيئة منددين بغياب العدالة الاجتماعية رافعين اصواتهم ضد ما اسموه جشع الشركات، واتجه المحتجون الذين ما يزالون يعتصمون في شارع وول ستريت بحي مانهاتن بمدينة نيويورك منذ اسبوعين اتجهوا الجمعة صوب المقر الرئيسي لقيادة الشرطة لابداء رفضهم للعنف المستخدم ضد المتظاهرين السلميين.

“الاقتصاد ينهار في بلادنا، والناس يموتون جوعا وليس لديهم وظائف، وعندما تسير في شوارع مانهاتن ترى المشردين تتزايد اعدادهم اكثر مما تتصور، الفكرة الخاطئة حول ان امريكا تعتقد انها واننا بخير، نحن لسنا بخير، ويجب على المزيد من الناس ان يتكاتفوا كما نفعل هنا والتظاهر من اجل حقوقنا وما نستحقه كبشر”.

حركة “احتلال وول ستريت” تعهد اعضاؤها بالبقاء حتى فصل الشتاء وخرجت الى الشوارع ضد خطة الانقاذ الاقتصادي لعام الفين وثمانية، وضد البطالة، وهي ترفع شعارات ان “البنوك انقذت وان الناس بيعت” في اشارة الى تخلي الحكومة الفدرالية عن تسعة وتسعين بالمئة من الناس كما يقولون.