عاجل

بعد ازالته مرات عديدة في الايام السابقة عاد صرب كوسوفو لوضع حواجز ترابية واسمنتية كبيرة ما ادى الى تعطل الحركة على جانبي جسر ميتروفيتسا الذي يفصل صرب كوسوفو عن البانها. قوات حفظ السلام “كيفور” التابعة لحلف شمال الاطلسي في كوسوفو باتت في الآونة الاخيرة عرضة لهجمات من متظاهرين صربيين احتجاجا على مساعدتها والشرطة الاوروبية للحكومة الكوسوفية في ازالة حواجز من الحجارة في الاسابيع الاخيرة.

“اناشد قوات “كيفور“بالابتعاد عن سياساتها السابقة والبدء بالتعامل مع رؤساء البلديات في الشمال للبحث عن حل، نريد ضمانات قوية من ان وحدات الشرطة الخاصة الكوسوفية او اي وحدات خاصة اخرى ان لا تأتي مطلقا الى الشمال”.

صرب كوسوفو الذين يعيشون في شمال البلاد لا يتعترفون بالحكومة الشرعية في بريشتينا ولا باستقلالها عن صربيا وهم يؤكون انهم لن ينفصلوا عن بلغراد كما انهم يحتجون على فرض كوسوفو ضرائب على البضائع الصربية الآتية عبر معبري بيرنياك ويارنيه في شمال البلاد.