عاجل

تقرأ الآن:

العميل السري "جوني انجليش" يعود الى قاعات السينما بمغامرات جديدة


العميل السري "جوني انجليش" يعود الى قاعات السينما بمغامرات جديدة

“جوني انجليش” يعود مجددا الى قاعات السينما. الممثل البريطاني روان اتكينسون يرتدي بدلة العميل السري الفاشل في المخابرات البريطانية في النسخة الثانية من هذا الفيلم الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا عام 2002.

فبعد ان أبعد عن جهاز المخابرات بسبب الفشل الذريع الذي خلفه وراءه في كل تدخلاته, يقوم جهاز المخابرات بطلب مساعدة العميل المثير للجدل مرة اخرى و النتيجة كانت اشبه بسابقاتها.

روان اتكينسون:

“ جوني انجليش يواجه في هذا الفيلم تحديات جديدة و يحاول ان يذهب بعيدا في مغامراته. الفيلم سيعرض في عديد القاعات العالمية و فيه الكثير من الحركة و التشويق. رصدنا استثمارات اكبر في الفيلم مقارنة بالنسخة السابقة و هو ما مكننا من تقديم عمل يستجيب الى تطلعات الفريق العامل.”

سبع سنوات كاملة مرت على صدور الجزء الاول من الفيلم و قد ظل روان اتكينسون طوال هذه السنوات يعمل على تطوير اداء البطل و حبك سيناريو ابسط المشاهد.

روان اتكينسون:

“ عندما ننتقل الى مرحلة التصوير اعترف اننا لا نتستمتع كثيرا و تنعدم اجواء المرح لانني اكون في غاية التركيز و لكن مشهد الكرسي المتحرك كان مضحكا للغاية. كان الكرسي يندفع بسرعة اكبر مما يمكن ان نراه على الشاشة حيث جهز بمحرك صغير كان قادرا على دفعه بسرعة تفوق الخمسين كيلومترا في الساعة. وهي سرعة جنونية عندما تكون في كرسي متحرك.”

الفيلم سيكون متاحا في القاعات الفرنسية انطلاقا من التاسع عشر من الشهر الجاري و في الولايات المتحدة انطلاقا من الثامن و العشرين من الشهر نفسه.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ميلانكوليا

ميلانكوليا