عاجل

تقرأ الآن:

العثور على بقايا هياكل عضمية بشرية في البيرو تعود الى 800 عام


علوم وتكنولوجيا

العثور على بقايا هياكل عضمية بشرية في البيرو تعود الى 800 عام

في اكتشاف أركيولوجي مذهل, عثر علماء اثار من البيرو على بقايا هياكل عضمية و جماجم بشرية اثبتت البحوث انها تعود لمجموعة من الاطفال قدموا كقرابين الى الالهة خلال حقبة زمنية ضاربة في القدم تعود الى حضارة الشيمو شمال البيرو.

كانت الطقوس تقضي باقتلاع قلوب الاطفال الصغار و تقديمها كقرابين للالهة. الباحثون عثروا على حوالي اربعين هيكلا عضميا لاطفال صغار في قرية تدعى هوانشاكيتو الواقعة على بعد ستمئة و خمسين كيلومترا شمال العاصمة ليما.

المقبرة التي عثر عليها تقع غير بعيد عن معبد شان شان الذي رسمت على جدرانه رسوم تروي طقوس التقرب الى الالهة.

غابريال بريتو: باحث اركيولوجي

“ الجماجم و الهياكل العضمية التي عثرنا عليها تظهر تعرض اصحابها الى العنف. هناك كسور في العظام تؤكد انه تم تقديمهم كقرابين الى الالهة بطريقة بشعة و قد يكون تم اخضاعهم الى عدد من الطقوس بالقوة.”

و يعتقد علماء الاثار ان القرابين التي قدمت الى الالهة كان يراد بها طلب عطف هذه الالهة حتى تمنع عنهم الامطار الطوفانية.

غابريال بريتو: باحث اركيولوجي

“ بقايا الهياكل العضمية و الجماجم التي عثرنا عليها تظهر انه تم اقتلاع قلوب هؤلاء الاطفال من صدورهم و هم احياء. نعتمد في ذلك على وجود اثار بعض الجروح في عظام الصدر كما ان عضام القفص الصدري نزعت من مكانها الطبيعي باستعمال القوة و هو ما يؤكد الطقوس التي كانت تقوم بها شعوب الازتك مثلا.”

و في المكان نفسه عثر الباحثون على هياكل عظمية لحيوانات مثل الجمال و اللاما و التي يعتقد ان هذه الشعوب كانت تقدمها كذلك كقرابين للالهة كي تساعد ارواح الموتى على الولوج الى العالم الاخر وفق معتقداتهم.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
جهاز نانو لإيصال دواء السرطان ويضاعف فاعليتها

علوم وتكنولوجيا

جهاز نانو لإيصال دواء السرطان ويضاعف فاعليتها