عاجل

بعض الشركات البلجيكية تقرر وضع اجراءات صارمة ضد الموظفين المدخنين الذين يخرجون من مكاتبهم أثناء الدوام الرسمي من أجل التدخين.التحذير يتضمن اقتطاع جزء من الراتب مقابل كل دقيقة يقضيها الموظف المدخن خارج مكتبه. إحدى الموظفات تقول:
“ لا يوجد فرق في الانتاج بين الشخص المدخن والشخص غير المدخن، لا اعتقد أن ذلك هو المبرر، فالضمير هو الوكيل، حتى لو قضى الشخص بعض الدقائق وهو يدخن فسيكون متأكداً أنه انجز عمله قبل مغادرته، هذا موضوع سخيف”.
موظف آخر يقول:
“ لا يوجد قانون ينص على أن الموظفين يجب ان يسجلوا المغادرة عندما يخرجون للتدخين، لكن يوجد قانون ينص على تسجيل المغادرة عندما يخرجون من مكاتبهم، بغض النظر عن السبب سواء للأكل أو المشي أو ماشابه”.
و يهدف القرار حسب تبرير تلك الشركات إلى المحافظة على الصورة الحضارية لإدارة الشركات والمؤسسات.