عاجل

مع وصوله الى تل أبيب أعلن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أن اسرائيل تزداد عزلة في الشرق الأوسط، وأن قوتها العسكرية لا يمكن أن تعوض ضعف موقفها الدبلوماسي. وقال بانيتا انه على تل أبيب أن تحسن علاقاتها مع مصر وتركيا.

وخلال لقاء نظيره الاسرائيلي ايهود بارك أكد المسؤول الامريكي ضرورة استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، وهي المفاوضات التي فشلت العام الماضي بسبب مواصلة اسرائيل بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية.

ليون بانيتا – وزير الدفاع الأمريكي

“اريد أن أؤكد أن هناك حاجة وفرصة شجاعة من الجانبين بهدف المضي قدما نحو حل الدولتين على أساس المفاوضات، وليس هناك بديل للمفاوضات”.

الى ذلك دان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حرق متطرفين اسرائيليين مسجد قرية طوبا في الجليل الأعلى شمال اسرائيل، ما الحق أضرارا بمحتوياته وبالجدران، ودانت مؤسسة الأقصى الفلسطينية الهجوم وقالت انه جريمة نكراء، محملة السلطات الاسرائيلة المسؤولية، إزاء الهجوم الممنهج للمستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

فلسطيني من قرية طوبا

“المسجد هنا خط أحمر، ينبغي على كامل دولة اسرائيل أن تعلم ذلك…ليعلموا ان هذا خطا أحمر، وأنهم سيدفعون الثمن”.

وكتب المهاجمون على جدار خارجي للمسجد كلمة “انتقام“، في إشارة الى موت مستوطن مع طفله منذ عشرة أيام، عندما فقد السيطرة على سيارته التي رشقها فلسطينيون بالحجارة.