عاجل

تقرأ الآن:

توجيه الإتهام للرجل الثاني في جهاز الشرطة القضائية بمدينة ليون الفرنسية


فرنسا

توجيه الإتهام للرجل الثاني في جهاز الشرطة القضائية بمدينة ليون الفرنسية

النيابة العامة في باريس وجهت أمس الاتهام لميشيل نيري، الرجل الثاني في جهاز الشرطة القضائية في مدينة ليون الفرنسية، لضلوعه في جرائم الاتجار بالبشر و الفساد، و إستغلال النفوذ و التآمر و المخدرات، و دعم عصابات إجرامية، إضافة إلى تهمتي الإختلاس و انتهاك السرية المهنية، حسب ما أعلن محاموه.يأتي هذا بعد أربعة أيام من توقيف و احتجاز نيري في المفتشية العامة لسياسات الشرطة بباريس.
أوريلي سوفير، محامية المتهم تقول: “ إنه يصر و يؤكد على ما قاله. إنه فخور جدا بعمله كضابط شرطة، فهو يريد أن يشرح الأمور، لأن لديه أشياء يريد أن يقولها “
القضية طالت أيضا ثلاثة مسؤولين آخرين جهاز الأمن، أحدهم كان يعمل مساعدا لنيري في مدينة غرونوبل الفرنسية.القضية، التي هزت جهاز الشرطة في فرنسا، أثبتت حتى الآن تورط الرجال الأربعة، و أكد وزير الداخلية الفرنسي، كلود غيون، أنه سيتم اتخاذ أقصى العقوبات بحق المتهمين في حال أثبت القضاء تورطهم في هذه الجرائم.