عاجل

فيضانات تايلاند لم تتوقف خسائرها عند البشر فحسب، بل طالت ايضا التراث الثقافي العالمي، فمعبد تشاي واتانارام أحد اشهر المعابد في مدينة أيوتايا القديمة اضحى اليوم محاصرا بالمياه لينضم إلى قائمة من مائتي معبد قديم اضرت بهم الفيضانات.

“الموقف جد خطير، ففي السنوات الماضية كنا قادرين على احتوائه لكن الوضع الان أسوأ من الماضي، فنحن لم نتوقع ان تيارات المياه القوية ستؤدي إلى انهيار السد. لقد فعلنا ما في وسعنا لان هذا المكان يعد من التراث العالمي” يقول نائب محافظ مدينة أيوتايا نارونغ اونسارد.

وأدت فيضانات تايلاند الناجمة عن عاصفة استوائية أعقبتها أمطار موسمية إلى مقتل مائتين واربعة وعشرين شخصا على الاقل خلال الشهرين الماضيين.

المياه التي غمرت ما يقرب من ثلاثة ملايين فدان من الاراضي الزراعية دفعت السلطات إلى نشر عشرة الاف جندي ومئات المركبات والقوارب في محاولة لمساعدة ملايين المواطنين الذين باتوا بلا مأوى أو طعام.