عاجل

عاجل

مستقبل أبل بعد موت ستيف جوبز

تقرأ الآن:

مستقبل أبل بعد موت ستيف جوبز

حجم النص Aa Aa

يرى خبراء قطاع التكنولوجيا أن موت ستيف جوبز ستكون له تداعيات عميقة على أبل ما سيعزز فرص غريماتها للحاق بها واقتطاع جزء كبير من حصتها في السوق العالمية. مسؤولو الشركات المنافسة نعوا ستيف جوبز لكن ذلك لن يمنعهم من الاستعداد لمواجهة أبل وإزاحتها عن عرش الريادة.

قال خبير قطاع التكنولوجيا مارك نيومن: “لن أقول إن هذه هي نهاية الاختراعات في أبل، أعتقد أنهم سيواصلون عملهم فلديهم الكثير من الكفاءات لكنهم يتعرضون لهجوم متصاعد من شركات مثل سامسونغ وغيرها. ودون ستيف جوبز الأمور ستسوء أكثر”.

سعر أسهم أبل كان يقدر – حينما طرحت أول مرة في البورصة خلال الثمانينيات – بثلاثة دولارات للسهم. نجاح الشركة في ابتكار الأجهزة التكنولوجية انطلاقا من ماكينتوش ومرورا بأي ماك وأي بود وأي فون وأي باد، جعل قيمة السهم ترتفع حاليا إلى ما فوق ثلاثمئة وسبعين دولارا.

سامسونغ الكورية هي أكبر منافسة لأبل في مجال صناعة الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية. روح التنافس مع شركة ستيف جوبز رفع القيمة السوقية لسامسونغ خلال العقد الماضي إلى حوالي ستة وثمانين مليار يورو. قيمة تعادل ثلث قيمة أبل لكنها مرشحة للارتفاع بعد موت ستيف جوبز.