عاجل

تظاهر عدد من اليونانيين خارج السفارة الالمانية في اثينا تنديدا بدور برلين في الازمة المالية الخانقة التي تعيشها البلاد، المظاهرة نظمتها حركة “باب لباب“وهي مجموعة تضم فنانين ومواطنين ارتدوا زي الجنود النازيين في مشاهد تحاكي الحرب العالمية الثانية.
“المانيا استولت على السلطة في اليونان، اجدادنا وآباؤنا حاربوا الالمان وفجأة يأتي الالمان ويشترون اليونان بثمن بخس، لن نطبق الخصخصة، لن نبيع البلاد، نحن نقول لا”.
في اثنيا يمكن ان ترى الزعيم النازي هتلر يرقص مع المستشارة انجيلا ميركل، بعد ان رقصت حكومتها على جراح السياسة التقشفية الصارمة وذلك بالضغط على حكومة بلادهم لتطببيقها، يقول اليونانيون.
المظاهرة تزامنت مع زيارة وزير الاقتصاد الالماني فيليب روسلر الى اثنيا مع عدد من رجال الاعمال الالمان بحثا عن فرص للاستثمار المباشر.