عاجل

الربيع الامريكي او هكذا اسموه بدأ باحتجاجات صغيرة في شارع المال “وول ستريت بمانهاتن نيويورك، وامتد الى الساحل الغربي ليرتد زخمه الى العاصمة واشنطن مع انضمام متعاطفين بل متضررين من الرأسمالية الامريكية وجشع شركاتها، المئات تجمعوا الخميس بين مبنى الكابيتول والبيت الابيض ونادوا بالعدالة الاجتماعية، المظاهرة ضمت طلابا وبعض منظمي الاتحادات العمالية ساخطين على احوالهم المعيشية.

“الحركة بدات والحقيقة انها توسعت بهذا الحجم في غضون اسبوعين، ما يدلل على انها لا تهم فقط من يتظاهرون هنا، بل الملايين من الناس الممثلين في هذه الدولة ويوافقون مع حركة الاحتجاجات ويبدون استعدادا للمضي قدما”.

حركة “احتلوا وول ستريت” نظمت مسيرة في الحي المالي بمدينة نيويورك شارك فيها خمسة آلاف شخص، رفعوا فيها لافتات تقول ان “الله يكره وول ستريت” وشارك عشرة اتحادات عمالية منها المعلمون وعمال قطاع النقل والتمريض، ضد البطالة المرتفعة وخطة الانقاذ المالي لعام الفين وثمانية.