عاجل

قوات المجلس الوطني الانتقالي تقصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات مدينة سرت، في هجوم تصفه بالاخير على مسقط رأس العقيد القذافي.

معركة سرت المتواصلة منذ اسابيع يبدو انها تدخل مرحلة الحسم كما اكد مقاتلو النظام الليبي الجديد الذين اشاروا إلى صدور أوامر لهم بالسيطرة على المدينة يوم الجمعة.

حرب الشوارع التي تدور رحاها في مختلف احياء المدينة ، أدت إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى خلال الساعات الماضية كما اكدت مصادر طبية.

الحالة الانسانية المتردية داخل المدينة المحاصرة تدفع يوميا المئات من سكانها للفرار.

“القصف مستمر منذ واحد وعشرين يوما، واليوم فقط سنحت لي فرصة الخروج من المدينة” يقول احد سكان مدينة سرت.

الهجوم الاخير يأتي غداة دعوة القذافي ملايين الليبيين للتظاهر على قادة المجلس الوطني الانتقالي.