عاجل

تقرأ الآن:

الإيطاليون في الشوارع من جديد إحتجاجاً على السياسة التقشفية للحكومة


العالم

الإيطاليون في الشوارع من جديد إحتجاجاً على السياسة التقشفية للحكومة

تظاهر الآلاف من الإيطاليين في العاصمة روما وفي عدة مدن إيطالية أخرى إحتجاجاً على التدابير التقشفية التي قررت حكومة برلسكوني إعتمادها للحد من العجز ووقف دوامة الدين العام.

الحكومة الإيطالية إعتمدت مخططين اقتصاديين في أقل من أربعة أشهر لتوفير حوالي تسعين مليار يورو كإجراء للحد من الموازنة العامة وتحقيق توازن مالي بحلول عام الفين وثلاثة عشر. الأمر لم يرق لأغلبية الإيطاليين على غرار هذا السيد:

“ الوضع كارثي بأتمّ معنى الكلمة، الحكومة تحاول إفهامنا أنّ تقليص مناصب العمل هو الحل الصحيح، لا يُمكننا الإستمرار هكذا”.

“الجميع يقول للحكومة الإيطالية يجب تشجيع التنمية الاقتصادية، لكنهم لا يجرؤون على العمل في هذا الاتجاه“، تضيف هذه السيدة.

وكالات التصنيف الإئتماني لم تأخذ بعين الإعتبار تدابير حكومة برلسكوني التقشفية، فبعد ستاندارد أند بورز وموديز، قامت وكالة فيتش بتخفيض التصنيف الإئتماني لإيطاليا درجة واحدة إلى “أيه+” بسبب تداعيات أزمة الدين في منطقة اليورو.