عاجل

منذ ثلاثة اسابيع من الحصار والثوار الليبيون يحاولون دخول مدينة سرت مسقط الزعيم الهارب معمر القذافي، لكنهم يجابهون برد عنيف من كتائب القذافي والقناصة، الثوار شنوا الجمعة هجومهم الاكبر وقصفوا اهدافا للكتائب بالمدفعية، واذا ما فرض الثوار سيطرتهم على سرت فانهم سيقتربون من بسط سيطرتهم على كامل ليبيا.

وسط ازيز الرصاص وقصف المدافع طالب ايان مارتن المبعوث الخاص للامم المتحدة الى ليبيا قوات المجلس الانتقالي بالابتعاد عن الانتقام وحماية المدنيين.

“بالطبع كنا دائما نعرب عن قلقنا من مصير المدنيين الذين يعلقون في المعارك الدائرة في سرت، مهم جدا ان ينتهي القتال بطريقة تحترم اهداف قيادة المجلس الانتقالي، وليس الانتقام”.

ويواصل سكان مدينة سرت الفرار بامتعتهم ومركباتهم من المدينة المحاصرة بعد اشتداد المعارك، وشوهدت طوابير السيارات تخضع لتفتيش دقيق من الثوار وفحص هويات من فيها.