عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع طارىء للحكومة المصرية بعد مقتل اربعة وعشرين شخصا في القاهرة


مصر

اجتماع طارىء للحكومة المصرية بعد مقتل اربعة وعشرين شخصا في القاهرة

اجتماع طارىء للحكومة المصرية، بعد مقتل اربعة وعشرين شخصا على الأقل واصابة العشرات في مواجهات عنيفة بين متظاهرين اقباط وقوات الجيش المصري، وسط القاهرة .

الإشتباكات بدأت، بعدما وصل آلاف المتظاهرين الأقباط الى منطقة ماسبيرو عند مبنى الإذاعة، احتجاجا على هدم كنيسة في محافظة اسوان بالصعيد المصري.

هذه الأحداث، تعتبر الأعنف والأكثر دموية منذ نجاح الثورة المصرية في الإطاحة بنظام مبارك، حيث دهست مدرعات الجيش عددا من المتظاهرين، الذين ردوا بإحراق وتكسير ممتلكات عامة في منطقة ماسبيرو.

رئيس الوزراء المصري، عصام شرف، أكد في أول تعليق له على ما جرى، ان مصر تتعرض الى مؤامرة لإبعادها عن المسار الديمقراطي. حيث يقول: “ادعوا كل مصري ان لا يستمع الى اشاعات تصاغ هنا وهناك، وان لا يتحرك بناءا على وشاية او ادعاء خبيث، فالوطن في خطر نتيجة هذه الأحداث المتلاحقة و التي تعكس تربصا واضحا بمقدرات الوطن.”

أقباط الإسكندرية نظموا مسيرة ليلية تضامنا مع اقباط القاهرة، لتعرضهم الى قمع قوات الجيش والرشق بالحجارة من قبل بعض الشبان المسلمين.

من ناحيته، دعا شيخ الأزهر كبار رجال الدين المسلمين والمسيحيين، الى اجراء اجتماع عاجل لتجنيب البلاد فتنة طائفية .