عاجل

تقرأ الآن:

أقباط مصر يشيعون ضحاياهم في جو من الحزن والغضب


مصر

أقباط مصر يشيعون ضحاياهم في جو من الحزن والغضب

مراسم تشييع جثامين الأقباط الذين لقوا حتفهم في اشتباكات مع قوات الجيش، تحولت الى مسيرات اختلط فيها الألم بالغضب ، حيث ندد اهالي الضحايا بما يتعرض له أقباط مصرمن اعتداءات و إهانات .

اما داخل الكاتدرائية المرقسية، فقد طالب مئات الأقباط من البابا شنودة الثالث بالدفاع عن حقوقهم واستعادة كرامتهم .

ياتي ذلك، بعد يوم من المواجهات العنيقة بين متظاهرين اقباط وقوات الجيش في منطقة ماسبيرو بالقاهرة ، ادت الى مقتل خمسة وعشرين شخصا على الأقل و اصابة حوالي ثلاثمئة شخص.

البعض من الأقباط صبوا جام غضبهم على المجلس الأعلى للقوات المسلحة،

تقول احدى القبطيات:” لقد فقدت الثقة في كل شيء في الجيش و في مصر و في الحكومة، لقد شاركت في المظاهرات و تم ضربي، إنى أسال الله لماذاأنا على قيد الحياة ، فالذين ماتوا.. ارتاحوا. “

المجلس الأعلى للقوات المسلحة، المشرف على المرحلة الإنتقالية في مصر، كلف مجلس الوزراء بتشكيل لجنة تقصي حقائق، للتحقيق في اعمال العنف الأخيرة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال كل من يثبت تورطه فيها .

من ناحيته، حذر رئيس الوزراء المصري عصام شرف من مؤامرة تهدف الى ابعاد البلاد عن موعد الإنتخابات التشريعيةن المقررة في الثامن والعشرين من الشهر المقبل.

* الأقباط المصريون “

الأقباط في مصر يعدون أقلية مسيحية في بلد أغلبيته الساحقة مسلمون..فهم يمثلون نسبة تتراوح ما بين 6 إلى 10 في المئة من مجموع السكان ..في أيار الماضي 15 قبطيا لقوا حتفهم في القاهرة بعد هجوم إرهابي طال كنيستين كانوا فيها يتعبدون..

في الأول من يناير 2011 تعرضت كنيسة للأقباط في الإسكندرية إلى هجوم تسبب في مقتل 23 شخصا .الأقباط أنحوا باللائمة أثناءها على نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك بأنه لم يوفر لهم الحماية اللازمة.

أثناء الاعتصامات التي شهدتها ساحة التحرير بالقاهرة حيث كان المتظاهرون يطالبون برحيل نظام حسني مبارك..مشاهد مؤثرة كانت تظهر مدى التآخي و المودة بين المسلمين و المسيحيين ..غير أن خيبة الأمل سرعان ما استوطنت أبناء الطائفة القبطية ..فنشاهد أحزابا إسلامية تلوح بالمصاحف ..صورة أخرى لأقباط رفعوا الصليب كرمز سياسي..

عدا أعمال العنف التي تعرضوا لها، يعاني أقباط مصر من سياسة تمييز ضدهم تمنعهم من تولي بعض المناصب القيادية في الخدمات العامة ..ثم إن تاريخهم لا يكاد يذكر في مصنفات الكتب المدرسية..مما كرس لديهم إحساسا بالاغتراب ..مؤلما.

يشكل أقباط مصر أكبر الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط وتقول الكنيسة القبطية : إن عدد أتباعها هو عشرة ملايين شخص.