عاجل

عاجل

بعد أكثر من 500 يوم بدون حكومة، سياسيو بلجيكا يتفقون على صيغة لإنهاء الأزمة

تقرأ الآن:

بعد أكثر من 500 يوم بدون حكومة، سياسيو بلجيكا يتفقون على صيغة لإنهاء الأزمة

حجم النص Aa Aa

رئيس الوزراء المتوقع للحكومة البلجيكية المرتقبة إيليو دي روبو يعلن رسميا التوصلَ إلى اتفاق نهائي انتزعه السبت الماضي من الأحزاب الثمانية الفلامنكية والفرانكوفونية الساعية إلى تشكيل حكومة ائتلافية يسمح بإنهاء الأزمة السياسية الخطيرة التي تدوم منذ أكثر من 500 يوم.
الاتفاق يضع آليات لإصلاح مؤسسات الدولة الاتحادية وتقاسم الصلاحيات الإدارية والمالية بين المقاطعات الثلاث التي تتكون منها بلجيكا.
دي روبو قال:

“لدينا اتفاق شامل حول إصلاح المؤسسات..اتفاق يسمح لبلدنا بالتطور والاستقرار. اتفاق يعكس تطلعات الفلامنكيين القوية إلى تغيير عميق ورغبة الناس الشديدة في فالونيا وبروكسيل في تحقيق الاستقرار”.
إيليو دي روبو الاشتراكي الفرانكوفوني البالغ من العمر 60 عاما، يُنتظر أن يترأس الحكومة المقبلة التي استغرق العمل بها أشهرا كاملة من المفاوضات، وسوف يصبح بالتالي أول رئيس حكومة بلجيكي فرانكوفوني منذ سبعينيات القرن الماضي.
بقاء بلجيكا لأكثر من عام بدون حكومة أغضب المواطنين الذين تظاهروا عدة مرات لمطالبة السيياسيين بتجاوز خلافاتهم، وذهب المحتجون إلى حد مطالبة نساء السياسيين بعدم ممارسة الجنس مع أزواجهن لإجبارهم على التنازل وتشكيل الحكومة.