عاجل

تقرأ الآن:

فاديم كارازوف: الخبير الأوكراني في العلاقات الدولية


أوكرانيا

فاديم كارازوف: الخبير الأوكراني في العلاقات الدولية

“حبس تيموشينكو سيعزز صلاحيات الرئيس غيانوكوفيتش”

أوكرانيا تحت الصدمة, قرار حبس يوليا تيموشنكو فاجأ الراي العام الاوكراني و الدولي, فمباشرة بعد الاعلان عن الحكم اندلعت احتجاجات واسعة في شوارع كياف ادت الى مواجهات بين المحتجين و رجال الشرطة.

تداعيات هذا القرار على السياسة الداخلية و الخارجية لاوكرانيا ستكون من الخطورة بمكان حسب احد المختصين في العلاقات الدولية, السيد فاديم كارازوف الذي سالناه عن تداعيات هذا القرار على السياسة الداخلية و الخارجية لاوكرانيا أكد أن قرار حبس تيموشينكو سيعزز من صلاحيات الرئيس ايانوكوفيتش

فاديم كارازيوف:
ستكون هناك تداعيات كبيرة في حال تم حبس تيموشنكو و من الواضح ان هذا القرار سيضع كل الصلاحيات السياسية في يد يانوكوفيتش كما سينجح مستقبلا في تدعيم قواعد النظام السياسي الذي قام بارسائه دون ضغوطات. اعتقد ان عدة مشاكل تتعلق بالعلاقات مع الاتحاد الاوروبي ستطرح في الفترة المقبلة.
اعتقد كذلك ان هذا القرار سيؤثر على نزاهة الانتخابات البرلمانية في 2012.

يورونيوز:
طيلة الاسابيع الماضية كرر الاتحاد الاوروبي تحذيراته من عواقب طريقة التعامل الانتقائية مع ملف تيموشنكو. ماهي الخطوات الممكنة التي قد يتخذها الاتحاد الاوروبي في هذا الشان؟

فاديم كارازيوف:
اعتقد ان هذا سيؤدي الى طرح ملفات عديدة ستطفو على السطح مجددا على غرار السوق الحرة المشتركة و كذا الاتفاقيات السياسية التي قد يتراجع عن الاعتراف بها الاتحاد الاوروبي.
السلطات الاوكرانية هي الان امام خيارين: الاول ان تتوجه نحو الاتحاد الاوراسي الجديد لبوتين و العمل بالتالي على اجراء مفاوضات جيوسياسية مع روسيا أو أن تتجه نحو الاتحاد الاوروبي و ان تحوال ان تحقق تعاون افضل معه.
اذا ما قامت محكمة الاستئناف بالتصديق على قرار حبس تيموشينكو فان ايانوكوفيتش سيتجه نحو اجراء تحالف مع روسيا و سيطلب تخفيض اسعار النفط الروسي لاوكرانيا كمكافاة. او قد ينتظر لتوقيع اتفاقية السوق الحرة المشتركة مع الاتحاد الاوروبي و ذلك دون اطلاق سراح تيموشينكو.

يورونيوز:
القانون الاوكراني يقول ان استئناف الحكم يجب ان يقدم في غضون خمسة عشر يوما. الا يمكن تغيير الحكم في غضون هذه الفترة؟

فاديم كارازيوف:
هذا يتوفق على الطريقة التي سيتعامل بها الاتحاد الاوروبي مع هذه القضية اي يتوقف على نجاح بروكسل في اقناع ايانوكوفيتش في التراجع عن هذا القرار. في حال ما تم العكس فان هناك تساؤلات عدة ستطرح حول السياسة الخارجية لاوكرانيا و التوجهات الاوروبية للبلاد.

يورونيوز:
هذا القرار هل سيؤثر على ملف الغاز بين أوكرانيا و روسيا و الاتحاد الاوروبي؟

فاديم كارازيوف:
ستؤثر دون شك على العلاقات بين الاطراف الثلاثة. فحبس تيموشنكو سيدفع باوكرانيا الى مزيد من العزلة بغض النظر عن قضية الغاز مع روسيا فالتصرف في انبوب الغاز الاوكراني قد يعود الى الاثنين معا اي روسيا و اوكرانيا.
الامر إذن لا يتعلق فقط بالغاز و انما كذلك بمبدا التكافؤ بين البلدين و البحث فيما بعد عن انخراط اوكرانيا في الاتحاد الاوراسي الذي دعا اليه بوتين الاسبوع الماضي.