عاجل

تقرأ الآن:

منظمة العفو الدولية تطالب بتحقيقات حول ترهيب معارضين سوريين في الخارج


العالم

منظمة العفو الدولية تطالب بتحقيقات حول ترهيب معارضين سوريين في الخارج

سفارات سورية عديدة متهمة بعمليات ضغط و ترهيب تجاه مواطنين سوريين معارضين بينها سفارة بلجيكا حيث وافق معارضان سوريان تعرضا لتهديدات مختلفة على التحدث الى كاميرا يورونيوز دون الكشف عن وجهيهما لخوفهما من ان يتعرض احد لذويهم في سوريا.

المعارضان السوريان تحدثا على مقربة من مقر سفارة بلادهما في بروكسل و استغربا التهديدات التي تصل للمتظاهرين دائما غداة المظاهرات و ابديا شكوكا حول استخدام كاميرات المراقبة المركزة حول السفارة من اجل تعميم صورهم على الاستخبارات السورية التي تلاحق ذويهم في الداخل.

السفارة السورية في بلجيكا اصدرت بيانا صحفيا ينفي كل الاتهامات و السفير السوري في بروكسل كرر النفي لافتا ان المتظاهرين يقومون بانفسهم بوضع صورهم على شبكة الانترنت.

بعد احصاء عشرات الشكاوى لمعارضين سوريين في عدة بلدان تحدث ليورونيوز فيليب هينسمانز مدير مكتب منظمة العفو الدولية في بلجيكا :” يجب ان يصار الى تحقيق بكل الشكاوى المتعلقة بالترهيب و الاعتداآت على مناضلين سوريين في الخارج و اذا تم التأكد منها فعلى المسؤولين عنها ان يحاكموا و ان يبعدوا الى بلادهم اذا كانت لديهم حصانة ديبلوماسية”

منظمة العفو الدولية ذكرت انه بالرغم من الطلب لم يستقبل مندوبو المنظمة حتى الآن في السفارة السورية في بروكسل.