عاجل

تقرأ الآن:

يوليا تيموشينكو..ملهمة الثورة البرتقالية


أوكرانيا

يوليا تيموشينكو..ملهمة الثورة البرتقالية

دانت محكمة كييف زعيمة المعارضة الأوكرانية يوليا تيموشنكو بتهمة استغلال السلطة حين كانت رئيسة للوزراء وحكمت عليها بالسجن سبع سنوات مع النفاذ .كما حظرأيضا عليها ممارسة أي مهام رسمية على مدى ثلاث سنوات.

تيموشنكو أعلنت أنها ستطعن أمام القضاء الأوروبي بالحكم الصادر بحقها، داعية إلى محاربة “السلطوية” في أوكرانيا.

ملهمة الثورة البرتقالية التي جاءت بها رئيسة للوزراء في أوكرانيا في 2005 , مناضلة سياسية .. تتمتع بحضور قوي .يوليا تيموشينكو المعروفة بجديلتها الأوكرانية التقليدية البدوية يسميها بعضهم “المرأة الحديد” .

يصفها من يعرفونها بأنها تتمتع بأعصاب فولاذية و ليست من النوع الذي يستسلم، عنيدة و طموحاتها لا تقف عندها حدود ..معروفة في عالم المال و الأعمال و لها حنكة سياسية مكنتها من حل العديد من المشكلات سواء داخل حزبها أو عندما تسلمت مقاليد رئاسة الوزراء ..

في المقابل, يعتبرها منافسوها السياسيون انتهازية بكل ما للكلمة من معنى .

في 2001، أودعت السجن ، قضت فيه شهرا بسبب قضية متصلة بالغاز الروسي.

تيموشينكو انضمت أواخر 2004 إلى فيكتور يوتشينكو على رأس الثورة السلمية التي أدت إلى إبطال فوز فيكتور يانوكوفيتش الخلف المعين لكوتشما بسبب التزوير.

لكن بعد تسلمهما السلطة، حرب شرسة بين الزعيمين تندلع من خلال تبادل الاتهامات بالفساد…و حرب مواقع استوطنت، خيبة أمل سادت من كانوا يرون في الثورة البرتقالية دافعا رئيسا للتغيير و القطيعة مع الماضي التعيس..

خرجت تيموشنكو من السلطة بعد هزيمتها أمام يانوكوفيتش في انتخابات شباط/فبراير 2010.