عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان السلوفاكي..يعرقل تعزيز صندوق الانقاذ الأوروبي


سلوفاكيا

البرلمان السلوفاكي..يعرقل تعزيز صندوق الانقاذ الأوروبي

رفض البرلمان السلوفاكي تعزيز صندوق الانقاذ المالي في منطقة اليورو وهو قرار قد يزيد من تفاقم أزمة الديون في الاتحاد النقدي ولكن هناك إمكانية لإجراء تصويت جديد خلال الأيام المقبلة.ومن المحتمل أن يتم تمرير الخطة في تصويت ثان محتمل بالبرلمان وهو أمر مسموح به في الدستور السلوفاكي

إداوارد أوكان

“ هذا التصويت يعد بالنسبة لي كارثة بالنسبة لبلدنا ..و هذا بسبب التصرف غير المسؤول لحزب من أحزاب الاثتلاف الحكومي..و بهذا التصرف ستنعكس الأمور سلبا على الشعب السلوفاكي..هذا التصويت يسيء لصورة بلدنا على الصعيد الدولي”

يذكر أن حصة سلوفاكيا من الميزانية حاليا تبلغ 4ر4 مليار يورو أي حوالي 1% من قيمة هذه الميزانية.

تعزيز صندوق الانقاذ يمثل مساهمة بقيمة 7,7 مليارات يورو بالنسبة لهذا البلد الصغير الذي دخل منطقة اليورو في العام 2009.

وبذلك،يكون أحد احزاب الائتلاف الحكومي الحاكم منذ تموز/يوليو 2010 وهو حزب حركة الحرية والتضامن قد نفذ تهديده بالتصدي لتعزيز صندوق الانقاذ الأوروبي الهادف إلى تقديم مساعدات مالية للدول المتعثرة ماليا وخصوصا اليونان.

ومن دون النواب ال22 التابعين لحزب حركة الحرية والتضامن لا يمكن أن يحصل الائتلاف على الأغلبية المطلوبة .

و تعتبر المعارضة أن السلوفاكيين فقراء جدا لدفع ثمن أخطاء الآخرين وهو يعارض صندوق الانقاذ إلا في حال إعفاء سلوفاكيا من دفع مساهمتها وهو احتمال مرفوض من بروكسل.

بوريس زالا

“يريد حزبنا الاشتراكي الديمقراطي التصويت بنعم لكن بشروط ..منها إجراء انتخابات مسبقة .و عندما يحدد الموعد سوف نعطي موافقتنا لدعم صندوق أوروبا للاستقرار المالي “

في 21 تموز/يوليو الماضي قرر القادة الأوروبيون منح صندوق الإغاثة صلاحيات جديدة خصوصا لجهة زيادة قدرته على منح قروض الى حدود 440 مليار يورو. وهو مبلغ قد يستخدم لإعادة رسملة المصارف الأوروبية.