عاجل

حكومة ميانمار افرجت عن مائة وعشرين معتقلا سياسيا في اطار عفو عام شمل

ستة آلاف وثلاثمئة سجين، من بينهم هؤلاء المعتقلين الراهب البوذي، شين غمبير الذ قاد مسيرة مناهضة للحكم العسكري عام الفين وسبعة.

زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي، التي افرج عنها نهاية الفين و عشرةن بعد ان وضعت تحت الإقامة الجبرية لخمسة عشر عاما، اعتبرت اعتبرت افراج عن سجناء الرأي انتصارا كبيرا.

حيث تقول:” ارحب بإطلاق سراح أي شخص، فقيمة كل واحد منهم لا تقدر بثمن فالحرية لا تقدر بثمن.”

و منذ ان تولت حكومة مدنية مقاليد السلطة بالبلاد في شهر مارس آذار/ الماضي، سعت الى القيام بإصلاحات سياسية جدية ، خاصة ان الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي اعتبرتها شرطا اساسيا لرفع العقوبات المفروضة على الدولة منذ التسعينات.

ميانمار كانت عرفت مظاهرات منددة بنظام الحكم العشكري عام الفين وسبعة ، شارك فيها آلاف من الرهبان البوذيين.