عاجل

تقرأ الآن:

قوانين اوروبية جديدة خاصة بنقل و تجارة الاسلحة المخصصة للاستعمال المدني


أوروبا

قوانين اوروبية جديدة خاصة بنقل و تجارة الاسلحة المخصصة للاستعمال المدني

لاجل محاولة تجنب كارثة كالتي حدثت في النروج في تموز يوليو الماضي صادق النواب الاوروبيون بأغلبية ساحقة على القواعد الجديدة المتعلقة بالمراقبة و السيطرة على طرق تصدير الاسلحة المعدة للاستعمال المدني مثل اسلحة الصيد و الرياضة و قد حرص البرلمان على ان لا يخضع الصيادون و الرياضيون لمعاملات ادارية غير ضرورية اثناء نقل اسلحتهم داخل بلدان المجموعة الاوروبية

النائب الاوروبي سالفادور ياكولينو صرح ليورونيوز أن “ ما حصل في النروج يجب ان لا يتكرر لقد تم تبسيط الاجراآت القانونية بغية احترام سلامة الناس و مراقبة عمليات الشركات المصدرة لهذه الاسلحة”.

التجار المصدرون للاسلحة سيضطرون لطلب اذن خاص من دول الاتحاد لكي يسمح لهم بتصدير الاسلحة الى خارج الاتحاد الاوروبي الذي عليه التأكد من ان الاسلحة لا تصدر الى دولة اقر بشأنها حظر لتصدير الاسلحة.

ممثل الفيديرالية الاوروبية للصيد اعرب عن صعوبة تطبيق هذه الاجراآت “لان لا احد يمكنه ان يضمن ان لا يستعمل سلاح صيد مثلا لغير هدف الصيد كما لا يمكن ضمان ان يستعمل سكين مطبخ من اجل ارتكاب جريمة اما بالنسبة للقرار الذي اتخذه البرلمان فهو جيد اذا طبق بحذافيره وهو حماية فضلى”.

قرار البرلمان الاوروبي يتوازى مع متطلبات الامم المتحدة في ما يختص بالاسلحة النارية الفردية من جهة صناعتها و نقلها او التجارة بها.