عاجل

تقرأ الآن:

المنافسة تحتدم بين مارتين أوبري وفرانسوا هولاند على الترشح للرئاسيات الفرنسية لعام 2012م


فرنسا

المنافسة تحتدم بين مارتين أوبري وفرانسوا هولاند على الترشح للرئاسيات الفرنسية لعام 2012م

المنافسة تحتدم بين مرشحي الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات الرئاسية الفرنسية لعام ألفين واثني عشر. مناظرة سياسية جمعت مساء الأربعاء على قناة تلفزيون فرانس 2 الفرنسية المرشحيْن اللذين وصلا إلى المرحلة النهائية من الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي مارتين أوبري وزميلها فرانسوا هولاند المرشح الأوفر حظا .

أوبري اتهمت هولاند بالضعف والغموض في مواقفه والاستعارة من اليمين في لغته السياسية، فيما رفض هولاند الانسياق في الرد على ما وصفه بالآراء الكاريكاتورية.

مارتين أوبري الأمينة العامة الأولى للحزب الاشتراكي الفرنسي قالت:

“أعتقد أنني أثبتُّ أمس أن تولي رئاسة فرنسا يستوجب التوفر على التجربة والوضوح. فرانسوا هولاند لم يتوفر برأيي على هاتين الصفتين في العديد من الحالات”.

ورد فرانسوا هولاند بهذه العبارات:

“لا أريد أن أنخرط في منطق التقليل من شأن الآخرين. لستُ بحاجة للذم وتحقير غيري، أنا بحاجة فقط للإقناع بمشروع وجمع الناس حوله”.

خلال الدور الأول للانتخابات التمهيدية داخل الحزب الاشتراكي فاز فرانسوا هولاند بتسعة وثلاثين بالمائة من الأصوات، مقابل ثلاثين لمارتين أوبري وسبعة عشر لآرنو منتوبورغ، المنحَدر من أصل جزائري فرنسي، الذي حل في المرتبة الثالثة وبرز كقوةٍ جديدة داخل الحزب الاشتراكي وكحَكم في المنافسة على الترشح للرئاسيات المقبلة بين هولاند وأوبري.