عاجل

دومينيك ستراوس كان يكسب جولةً أولى في قضيته مع الصحفية تريستان بانون

تقرأ الآن:

دومينيك ستراوس كان يكسب جولةً أولى في قضيته مع الصحفية تريستان بانون

حجم النص Aa Aa

القضاء الفرنسي يتخلى عن متابعة المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان في قضية الصحفية الكاتبة الفرنسية تريستان بانون التي تتهمه بمحاولة اغتصابها عام 2003م، وذلك لعدم كفاية القرائن. بينما أكد القضاء وجود أفعال يمكن أن توصَفَ بالاعتداء الجنسي، غير أن متابعتها قانونيا غير ممكنة بسبب تقادمها.
تريستان بانون لا تنوي التوقف عن متابعة ستراوس كان قضائيا وأعلنت مسبقا نيتَها رفع دعوى قضائية أخرى تتطلب تعيين قاضي تحقيق. ستراوس كان نفى اتهاماتها واعتبرها “من نسج الخيال”.
هنري لوكلير محامي ستراوس كان يقول:
“لم يكن هناك أيّ شيء..وأقول أي شيء، يثبت وقوع الأمور بالطريقة التي ذكرتها السيدة بانون. لذا فهي أشياء من نسج الخيال”.
تخلِّي القضاء عن متابعة ستراوس كان يتزامن مع صدور آخر رواية لتريستان بانون تحمل عنوان “عُرسُ الرِّياء” عند دار “Au Diable Vauvert” في 40 ألف نسخة حيث تروي وقائع لقائها بدومينيك ستراوس كان عام 2003م وتفاصيل ما تعتبره محاولةً لاغتصابها، لكن دون ذكرِ اسمه.
محامي بانون دافيد القبي يعلق:
“الادعاء العام يعترف بوضوح أن دُومينيكْ سْتراوسْ كَانْ مُفترسٌ جنسيا…بإمكاني أن أقول لكم لو رَفَعَتْ تريستان بانون الدعوى ضده في عام 2005م أو 2006م لحُوكم دومينيك ستراوس كان وأُدِين”.
ستراوس كان اتُّهِم قبل أشهر بالاعتداء الجنسي على نفيسةُ ديالو خادمةِ فندقٍ في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.