عاجل

مدريد تقلل من أهمية تقييم "ستاندارد أند بورز"

تقرأ الآن:

مدريد تقلل من أهمية تقييم "ستاندارد أند بورز"

حجم النص Aa Aa

اسبانيا لم تقبل تقييم وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد أند بورز” التي خفضت تصنيف هذا البلد من درجة “أي أي” الى “أي أي سلبي“، اثر توقعات النمو غير الواضحة في البلاد، وتدهور النظام المالي الاسباني، جراء ارتفاع نسبة البطالة وزيادة الديون في القطاع الخاص وتشديد القيود على منح القروض.

وتقدر نسبة البطالة بواحد وعشرين في المائة، وهي الاعلى في الاتحاد الاوروبي نتيجة للركود الذي تعيشه البلاد، ما دفع الى محاولة الحد من النفقات لخفض العجز في القطاع العمومي الذي تجاوز أحد عشر في المائة عام ألفين وتسعة، الى نحو تسعة في المائة بداية هذاا العام.

وتقول وكالة التصنيف ان نسبة نمو الاقتصاد الاسباني ستكون في حدود واحد في المائة عام ألفين واثني عشر، في حين كان يتوقع أن يتم تجاوز تلك النسبة بداية ألفين وأحد عشر.

ايلينا سالغادو – وزيرة الاقتصاد الاسبانية

“أعتقد أن وكالة التصنيف لم يرق لها جوهر اصلاحاتنا في مجال سوق العمل، وقد قلنا دائما ان اصلاح سوق العمل يحتاج الى بعض الوقت ليظهر نجاعته، لأنه اصلاح عميق”.

مؤسسات تصنيف عالمية أخرى مماثلة ل“ستاندارد أند بورز” أشارت الى احتمال تخفيض تصنيف اسبانيا مرة أخرى، قائلة إنه مازال هناك خطر على رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، وانه ربما يشهد ركودا العام المقبل، ونسبة انكماش بنسبة صفر فاصل خمسة في المائة، وإن هناك مخاوف من التحاق اسبانيا باليونان.